"حماس" و"الجهاد" تُجمعان على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية

تتولّى مهمة إجراء انتخابات شاملة

أكدت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولّى مهمة إجراء انتخابات شاملة بالتوافق بين كافة الفصائل الفلسطينية.

جاء ذلك خلال اجتماع مطول عقدته قيادة الحركتين في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بحسب بيان مشترك صدر عنهما صباح اليوم الثلاثاء.

وجاء في البيان، أنه من الضروري إجراء انتخابات شاملة وصولًا إلى تحقيق الشراكة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وعدم تبديد الوقت في تجاربَ ومقترحات تطيل زمن الانقسام.

وأوضح البيان المشترك، أن قيادتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" ناقشتا خلال الاجتماع كل مستجدات القضية الفلسطينية، وسبل مواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بها.

واتفقت الحركتان على تعزيز وتمتين العلاقات الثنائية والعمل المشترك بينهما في المجالات كافة، لحماية ثوابت الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأكدتا على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام على قاعدة الشراكة الوطنية لمواجهة "صفقة القرن" وإسقاطها.

وشددتا على أهمية استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار كفعل جماهيري شعبي، والسعي بالتوافق على تطويرها بما يخدم الشعب الفلسطيني ويحقق أهدافه في كل أماكن تواجد الفلسطينيين، والعمل على استنزاف الاحتلال ومنعه من التقاط أنفاسه.

وأكدت قيادة الحركتين على أهمية الدور المصري في رعاية الجهود لتحقيق الوحدة وإعادة اللحمة الوطنية، وثمّنت أي دعوة للقاء يعقد في القاهرة؛ يخدم ويعزز الشراكة والتوافق الوطني.

ويشار إلى أن وفدين قياديين من حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" يتواجدان في القاهرة لإجراء مباحثات فلسطينية مع المسؤولين المصريين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.