الاحتلال يغلق جنوب نابلس لتأمين مسيرة للمستوطنين

قالت مصادر فلسطينية إن جيش الاحتلال، أقدم اليوم الجمعة، على إغلاق حاجزي حوارة وزعترة وشارع يتسهار ومفرق جيت صرة جنوب نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال مجلس قروي مادما جنوب نابلس، إنه بناء على ما ورد من الارتباط الفلسطيني، فسيغلق  جيش الاحتلال الشارع أمام حركة سير الفلسطينيين من حاجز حوارة حتى زعترة، ومن مفرق جيت حتى دوار طولكرم، وذلك لتأمين مظاهرات للمستوطنين في المنطقة.

وأفاد مراسل قدس برس أن هذا الإجراء الإسرائيلي تسبب بأزمة سير خانقة، بعد أن اضطر المواطنون الفلسطينيون إلى سلوك طرق بديلة.

يشار أن إغلاق هذه الحواجز أمام الفلسطينيين يتسبب بقطع أوصال شمال الضفة عن وسطها كلياً، ويحرم آلاف الفلسطينيين من التنقل.

وفي سياق ذي صلة اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، قرية أم صفا، شمال غرب مدينة رام الله (شمالا)، وشرعت بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه سكان البلدة، عقب خروجهم من صلاة الجمعة، فيما شهدت شوارع القرية انتشارا لجنود الاحتلال.

كما اندلعت مواجهات بين قوات  الاحتلال وأهالي بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية (شمالا)، بعد خروجهم في المسيرة الأسبوعية المطالبة بفتح الشارع الرئيسي المؤدي إلى القرية  والمغلق منذ نحو 15 عاما اليوم الجمعة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.