وفاة فلسطينيين أحدهما ضابط في الشرطة داخل نفق جنوب قطاع غزة

أفادت مصادر أمنية رسمية، بأن فلسطينيين توفيا (أحدهما ضابط في الشرطة)، الليلة الماضية، داخل نفق تجاري على الحدود المصرية الفلسطينية جنوبي قطاع غزة، خلال محاولة إنقاذ عمال علقوا داخله.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البُزم، في تصريح مكتوب له فجر اليوم الإثنين، إن الضابط في الشرطة عبد الحميد عطا الله العكر (39 عامًا)، والمواطن صبحي صقر أبو قرشين (28 عامًا) توفيا "خنقًا" نتيجة استنشاق غازات سامة.

وأشار البُزم إلى أن الضابط العكر توفي "أثناء عمليات الإنقاذ؛ خلال مهمة أمنية لتفقد نفق حدودي جنوب قطاع غزة، مساء أمس الأحد".

وأوضح أن أطقم الدفاع المدني تمكنت من استخراج جثماني العكر وأبو قرشين من داخل النفق، بعد جهود كبيرة استمرت عدة ساعات. منوهًا إلى أنه تم إنقاذ عنصري أمن آخرَيْن، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت طواقم الدفاع المدني، قد شرعت مساء أمس بالبحث عن عدد من العمال، الذين فقدت آثارهم خلال عملهم في نفق تجاري على الحدود المصرية الفلسطينية جنوبي قطاع غزة.

ويشار إلى أن العشرات من الفلسطينيين لقوا حتفهم وأصيبوا خلال عملهم في الأنفاق التجارية على الحدود المصرية الفلسطينية؛ سواء جراء أخطاء عمل أو بفعل عمليات للجيش المصري.

وابتكر الفلسطينيون الأنفاق التجارية مع فرض الحصار على قطاع غزة عام 2006، حيث كان يتم من خلالها إدخال كافة المواد التموينية للقطاع من مصر إلا أن السلطات المصرية أغلقت معظم هذه الأنفاق بعد عام 2013 باستثناء عدد قليل منها لا يزال العمل مستمر فيه بشكل سري.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مصر انفاق

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.