وزيرا خارجية ايران ولبنان يؤكدان العمل على عودة اللاجئين السوريين

أكد وزيرا الخارجية الايراني محمد جواد ظريف واللبناني جبران باسيل اليوم الاثنين، ضرورة العمل على عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم والتسريع بالحل السياسي ازاء الأزمة هناك، كما رحّب الأخير بالعرض الإيراني لتقديم مساعدات لجيش بلاده شرط ألا يتسبب ذلك في أضرار أخرى للبنان.

وشدد ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني على أهمية أن يحافظ لبنان على "مناعته ضد الارهاب"، مؤكدا في الوقت ذاته دعم بلاده ومساعدته لبيروت في هذا الشأن.

وقال إن "آلية الحل السياسي في سوريا يجب أن تحدد من خلال إرادة السوريين أنفسهم لا من خلال إرادة أي طرف خارجي".

من جهته قال باسيل "ناقشنا موضوع عودة اللاجئين السوريين وهو الموضوع الاساسي والاهم بالنسبة إلى لبنان واكد لنا الوزير ظريف دعم ايران لعودة اللاجئين، وأن ايران تقف إلى جانب لبنان بالكامل في موضوع اللجوء السوري".

واضاف "ان النظام السوري يمكن ان يعمل على تشجيع عودة اللاجئين عبر عدة ضمانات محددة مع توسيع المناطق التي يمكن ان تستقبل اللاجئين".

وردا على تصريحات ظريف لدى وصوله إلى بيروت الأحد، عن عرض بلاده تقديم مساعدات عسكرية للجيش اللبناني، قال باسيل: "مصلحة لكل العالم أن يحافظ لبنان على مناعته ضد الإرهاب، ومن الطبيعي أن نفكّر بكل مساعدة لجيشه ومؤسساته طالما أن لا شروط عليها، وتقوي الدولة والمؤسسات، ومرحّب فيها شرط ألا تؤدي إلى أضرار ثانية".

وكان ظريف التقى اليوم الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وبحث معهما قضايا تهم البلدين.

أوسمة الخبر لبنان ايران ظريف باسيل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.