الاحتلال يُجبر فلسطينيًا على هدم منزله "ذاتيًا" جنوب القدس

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، مواطنًا فلسطينيًا على هدم منزله بنفسه (ذاتيًا)، جنوبي المدينة المحتلة، بحجة عدم حصول على تصريح لبنائه من قبلها.

وأفاد المواطن جمال بكيرات لـ "قدس برس"، بأن بلدية الاحتلال سلّمته قبل نحو ثلاثة شهور أمرًا بهدم شقّته المكونة من غرفتين ومرافقهما، والتي تبلغ مساحتها نحو 42 مترًا مربّعًا في بلدة صور باهر جنوبي القدس.

وأضاف بكيرات، أنه يسكن فيها وعائلته، وأن الشقة مبنية منذ نحو 5 سنوات، مؤكدًا أن بلدية الاحتلال أمهلته حتى السادس من شهر آذار/ مارس القادم، كما أبلغته بأن عليه دفع مخالفة تصل لنحو 3- 4 آلاف شيقل.

وأشار إلى أنه قام بهدم أجزاء من المنزل خلال اليومين الماضيين، وسيستكمل عملية الهدم اليوم.

وتقوم بلدية الاحتلال باستهداف منشآت الفلسطينيين في القدس بهدمها، ولا تسمح لهم بالبناء في الأحياء العربية أو التوسعة بحجة عدم حصولهم على تراخيص من قبلها، مع العلم بأنها لا تُعطي التراخيص بسهولة كما أنها تحتاج إلى مئات الآلاف للحصول عليها.

وبعد أن يقوم المقدسي بالبناء، تُلاحقه بلدية الاحتلال سواء بفرض مخالفات على البناء، أو تُجبره على الهدم بنفسه، أو تقوم بالهدم من خلال آلياتها وبشكل مُفاجئ، وهناك مئات المقدسيين ممن يُتابعون قضايا منشآتهم "غير المرخصة" في المحاكم الإسرائيلية، بُغية ترخيصها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.