أحكام "إسرائيلية" بالسجن الفعلي بحق أسيرين مقدسيين بتهمة مقاومة الاحتلال

أصدرت المحكمة المركزية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، قرارًا بسجن شابين مقدسيين "فعليًا" بعد اتهامهما بمقاومة الاحتلال.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن المحكمة الإسرائيلية قضت اليوم بسجن الشاب محمد الأعور (20 عامًا) لمدة ثلاث سنوات ونصف، والشاب فؤاد القاق (22 عامًا) لمدة أربع سنوات ونصف.

وأضاف المركز، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الأعور والقاق أواخر عام 2017، وهما من بلدة سلوان جنوبي القدس، ويحتجزهما الاحتلال في سجن "ريمون" الصحراوي.

يُشار إلى أن عدد الأسرى داخل سجون الاحتلال بلغ نحو 6 آلاف أسير، من بينهم 250 طفلًا (بينهم فتاة قاصر)، و54 فتاة وامرأة، وتسعة من نواب المجلس التشريعي، و27 أسيرًا صحافيًا، و450 معتقلًا إداريًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.