622 انتهاكًا نفذتها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية

أفادت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، بأن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ارتكبت 622 انتهاكًا بحق فلسطينيين؛ خلال شهر كانون ثاني/ يناير الماضي.

وأوضحت اللجنة في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن انتهاكات أمن السلطة توزعت على النحو التالي؛ 179 حالة اعتقال سياسي، 81 استدعاء، 132 حالة احتجاز، 83 عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل.

وأضاف التقرير أن أمن السلطة لم تلتزم بقرارات إفراج لمعتقلين سياسيين في 21 حالة، متابعًا أن 10 حالات حدث فيها قمع حريات، و12 حالة مصادرة لممتلكات المواطنين.

ونوهت اللجنة إلى أن حالتين أعلن فيها معتقلون الإضراب أو مواصلة إضرابهم عن الطعام بسبب استمرار اعتقالهم سياسيًا، و4 حالات تدهور صحي لمعتقلين سياسيين بسبب ظروف الاعتقال وسوء المعاملة والتعذيب.

وأشارت إلى حدوث 79 حالة محاكمة تعسفية، فضلًا عن 9 حالات اعتداء وانتهاكات أخرى. لافتة النظر إلى أن انتهاكات أمن السلطة طالت 220 أسيرًا محررًا، و163 معتقلًا سياسيًا سابقًا.

وقد طالت انتهاكات أمن السلطة 42 طالبًا جامعيًا، 3 معلمين، 19 صحفيًا، 4 أئمة مساجد، 2 أطباء، 33 ناشطًا حقوقيًا أو شبابيًا، وعضو مجلس بلدي واحد، 78 موظفًا، 7 تجار، ومحاضرًا جامعيًا، و7 مهندسين.

وذكر تقرير لجنة الأهالي، أن جهاز الأمن الوقائي تصدر عمليات الاعتقال بواقع 135 حالة، تبعه جهاز المخابرات 31 حالة، إضافة لوجود 13 حالة اعتقال مشترك بين الجهازين.

وبيّنت أن 73 حالة اعتقال تمت بعد مداهمة المنزل أو مكان العمل، و51 بعد الاستدعاء للمقابلة، و13 حالة اختطاف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.