جيش الاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين من الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، سبعة فلسطينيين من الضفة الغربية، عقب دهم منازلهم وتفتيشها؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت سبعة فلسطينيين من الضفة الغربية؛ الليلة الماضية، زاعمًا بأنهم "مطلوبون" لمشاركتهم في أعمال مقاومة واضطرابات شعبية "عنيفة".

وقال الجيش، إن قواته عثرت على بندقية من طراز "m-16"، أثناء حملة تفتيش واقتحامات نفذتها في بلدة تقوع جنوب شرقي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وقد رصدت جهات فلسطينية، اعتقال قوات الاحتلال للشاب مجاهد وجدي البرغوثي، عقب دهم منزل عائلته في بلدة كوبر شمال غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)، وإبراهيم لبيب نواصرة، من منزل والده في قرية فحمة جنوب غربي جنين (شمالًا).

وطالت الاعتقالات الإسرائيلية الشابيْن؛ أحمد ناصر الدودة، من بلدة حلحول شمالي مدينة الخليل، وأنس فايز فوزي عمرو، من دورا جنوبي المدينة (جنوب القدس المحتلة).

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر عربي أبو دوّاس، بالإضافة للمواطن عدي الشحروري، من مدينة طوباس (شرق القدس المحتلة).

واندلعت مواجهات في بلدتي الظاهرية جنوبي الخليل، وجيوس شرقي قلقيلية، بعد اقتحامهما من قبل قوات الاحتلال؛ دون الحديث عن إصابات أو اعتقالات.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الليلة الماضية، الشاب أمير سبيتان قرب حاجز "قلنديا" العسكري شمالي القدس المحتلة، والمواطن محمد أبو زهرة، عقب إطلاق النار على مركبته قرب حاجز عسكري شمال غربي نابلس.

وهاجم عشرات المستوطنين مساء أمس الثلاثاء، منازل الفلسطينيين في شارع الشهداء وتل ارميدة وسط مدينة الخليل، ورشقوا المواطنين ومنازلهم بالحجارة ورددوا عبر مكبرات الصوت هتافات للانتقام من الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.