نائب إسرائيلي يطالب بفتح تحقيق بشبهة تدخل عباس في الانتخابات الإسرائيلية

عباس مع رئيس بلدية للناصرة علي سلام

طالب رئيس لجنة البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست"، النائب ميكي زوهر، لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية بفتح ملف تحقيق فوري بشبهات تدخل جهات خارجية في سير الانتخابات البرلمانية لدى الاحتلال.

وذكرت القناة السابعة العبرية، أن مطلب النائب الإسرائيلي زوهر، جاءت على ضوء ما نشر من أنباء عن لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع رئيس بلدية الناصرة (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، علي سلام، حثه خلالها على الحفاظ على القائمة "العربية المشتركة" التي تعتبر تحالفا لتشكيلات سياسية عربية في انتخابات الـ "كنيست".

وقال النائب زوهر: "ثمة حد لكل خداع، إننا امام مسألة في غاية الخطورة بنظري، فالحديث يدور هنا عن تدخل فظ لجهة غريبة مناوئة لإسرائيل، في الانتخابات الديمقراطية في البلاد. لقد توجهت إلى رئيس لجنة الانتخابات المركزية بطلب فتح ملف تحقيق عاجل ولن اهدأ حتى يتم استيضاح الموضوع حتى النهاية".

ووفقا للقناة ، فإن السلطة الفلسطينية تضغط على رئيس بلدية الناصرة لعدم الانضمام إلى قائمة أحمد الطيبي حتى لا تتضرر القائمة العربية المشتركة.

وأشارت القناة إلى أن  رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، دعا مساء السبت، رئيس بلدية الناصرة علي سلام، إلى مقر الرئاسة الفلسطينية في المقاطعة برام الله، وحضه على العمل حفاظا على القائمة "العربية المشتركة"، "باعتبارها مكسبا لفلسطينيي الداخل وذات تأثير قوي على الساحة السياسية في إسرائيل مما قد يفيد القضية الفلسطينية".

وأشارت القناة إلى أنه فور عودته إلى الناصرة، أجرى علي سلام اتصالات مع التشكيلات السياسية للقائمة المشتركة، ودعا مندوبين عنها إلى بلدية الناصرة لمناقشة الموضوع الساخن، وهو كيفية الحفاظ على "المشتركة"، لا سيما وان ثلاثة أيام تبقت على بلورة لوائح الترشيح وتسليمها للجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية في موعد لا يتخطى الـ 21 من الشهر الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن القائمة "المشتركة" عبارة عن تشكيل سياسي ائتلافي يجمع في صفوفه أربعة تشكيلات سياسية عربية ممثلة في الكنيست الإسرائيلي وهو ثالث كتلة برلمانية بعد حزب الليكود والمعسكر الصهيوني المعارض وللقائمة العربية المشتركة 13 عضو كنيست، بينهم نائب يهودي يساري هو دوف حنين.

ومن المقرر أن تجري انتخابات مبكرة في دولة الاحتلال في التاسع من نيسان/أبريل القادم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.