نتنياهو: سنبدأ اليوم بخصم رواتب الأسرى من الضرائب الفلسطينية

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، عن بدء تطبيق القانون الذي يخوّل حكومته الاستيلاء على جزء من أموال الضرائب المستحقة عليها لصالح السلطة الفلسطينية، على خلفية قيام الأخيرة بصرف رواتب لعائلات الأسرى والشهداء.

وذكر موقع "0404" الإخباري العبري، أن تصريحات نتنياهو بهذا الخصوص وردت في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، اليوم الأحد، مشيرا إلى أنه سيطرح على المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "كابينيت" تنفيذ هذا القانون خلال الاجتماع الذي سيعقده مساء اليوم.

كما سيستمع الـ "كابينيت" إلى تقرير أمني مفصّل حول حجم الأموال التي تُقدّمها السلطة للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ولعائلات الشهداء.

وتقوم السلطات الإسرائيلية بجباية الضرائب المفروضة على السلع الواردة شهريا إلى الضفة الغربية المحتلة، ومن ثم تحويلها لخزينة السلطة الفلسطينية.

ويبلغ متوسط قيمة إيرادات الضرائب الفلسطينية شهريا، نحو 120 مليون دولار، وفق أرقام وزارة المالية الفلسطينية، تستخدمها السلطة في توفير فاتورة رواتب الموظفين العموميين، وفق قولها.

وفي سياق آخر، أشار الموقع العبري إلى أن نتنياهو، قدّم للوزراء معلومات عن مؤتمر وارسو للأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي عقد الأربعاء الماضي، وقال "التقيت هناك بكل من مايك بنس نائب الرئيس الأميركي، ووزير خارجيته مايك بومبيو"، مضيفا "العلاقات ما بين إسرائيل والولايات المتحدة، أقوى من أي وقت مضى".

وتابع نتنياهو "هذا المؤتمر رمز إلى حدوث تحول تاريخي ذو أهمية بالغة بالنسبة لإسرائيل، إذ حضره 60 وزير خارجية وممثل عن دول مختلفة، بما فيها بعض الدول العربية، التي لا تربطنا أي علاقات بها، والتي جلست مع إسرائيل، واتخذت نفس الموقف الذي حددناه من إيران".

وأضاف "قلت لهم إن التصرفات العدوانية الإيرانية، تشكل العنصر الرئيسي الذي يزعزع الشرق الأوسط والعالم بأسره، كما شددت على ضرورة منع إيران من امتلاك الأسلحة النووية، وكبح تموضعها العسكري في سوريا. سنواصل العمل في كل وقت في سبيل ضمان أمن إسرائيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.