قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف مواقع للمقاومة شمال قطاع غزة

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن دبابات الجيش هاجمت موقعين لحركة "حماس" شمال قطاع غزة ردًا على إصابة أحد الجنود نتيجة لشظية عبوة ألقيت عليه.

وكان موقع "حدشوت 24" العبري، قد ذكر أن جنديًا إسرائيليًا أصيب بحروق جراء انفجار عبوة "ناسفة" محلية الصنع خلال المواجهات شرق جباليا. واصفًا إصابة الجندي بـ "المتوسطة".

وصرّح الجيش في بيان نشرته القناة العبرية السابعة، بأن القصف جاء ردًا على قيام متظاهرين فلسطينيين بإلقاء عبوة ناسفة على جنود الاحتلال خلال فعاليات الإرباك الليلي مما أسفر عن إصابة جندي إسرائيلي.

وأشارت إلى أن الجندي أصيب بشظية في الرقبة وحالته متوسطة، وتم نقله لمستشفى برزيلاي الإسرائيلي (جنوب فلسطين المحتلة عام 48).

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس"، إن مدفعية الاحتلال استهدفت بقذيفة واحدة على الأقل مرصدًا للمقاومة الفلسطينية شرق جباليا شمال قطاع غزة. مشيرًا إلى أن مدفعية الاحتلال استهدفت أيضًا نقطة ضبط ميداني قبالة النصب التذكاري شمال القطاع؛ دون الحديث عن وقوع إصابات.

وأشارت مصادر محلية من غزة، إلى أن شبانًا ألقوا قنابل صوتية بالقرب من قوات الاحتلال شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقد تواصلت فعاليات الارباك الليلي، مساء اليوم، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، حيث أشعل الشبان إطارات السيارات وألقوا قنابل الصوت تجاه قوات الاحتلال المتمركزة بالقرب من السياج الفاصل.

وبيّنت القناة 13 العبرية، أن أصوات انفجارات سمعت مساء اليوم، في منطقة "سديروت"، موضحة أنها ناتجة عن قنابل أنبوبية ويدوية من المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي على طول حدود قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.