الاحتلال يهدم شقتين سكنيتين في القدس ويُشرد 11 فلسطينيًا

هدمت آليات تابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، شقتين سكنيّتين تعودان لعائلة المحتسب في مدينة القدس المحتلة، بحجة عدم حصول أصحابها على ترخيص بناء.

وأفاد المواطن شادي المحتسب لـ "قدس برس"، بأن طواقم بلدية الاحتلال برفقة قوات الشرطة الإسرائيلية اقتحمت منزلهم في حي الأشقرية في بلدة بيت حنينا شمالي القدس، وأمرتهم بإخلائه.

وأشار المحتسب إلى أن طواقم الاحتلال أمرتهم بالخروج فورًا من الشقتين (شقة يسكنها وعائلته وشقة لوالده) وشرعت بعملية الهدم، مؤكدًا أنهم لم يحصلوا على إنذار أو أمر بالهدم سابقًا بشكل نهائي، حيث تفاجأوا بعملية الهدم اليوم.

وأضاف أن الشقتين مبنيتين منذ عام 2010 ويقطن فيهما 11 فردًا، ولم تسمح لهم طواقم بلدية الاحتلال بإخراج فرش المنزل والأجهزة الكهربائية والملابس وحاجيّات أطفاله المدرسية.

وتقوم بلدية الاحتلال باستهداف منشآت الفلسطينيين في القدس بهدمها، ولا تسمح لهم بالبناء في الأحياء العربية أو التوسعة بحجة عدم حصولهم على تراخيص من قبلها، مع العلم بأنها لا تُعطي التراخيص بسهولة كما أنها تحتاج إلى مئات الآلاف للحصول عليها.

وبعد أن يقوم المقدسي بالبناء، تُلاحقه بلدية الاحتلال سواء بفرض مخالفات على البناء، أو تُجبره على الهدم بنفسه، أو تقوم بالهدم من خلال آلياتها وبشكل مُفاجئ، وهناك مئات المقدسيين ممن يُتابعون قضايا منشآتهم "غير المرخصة" في المحاكم الإسرائيلية، بُغية ترخيصها.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال هدم القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.