تشاووش أوغلو: لولا تركيا وشعبها لما دافع أحد عن القدس

في ظل وجود بعض القادة الجبناء للدول الاسلامية الذين يرتجفون أمام الولايات المتحدة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إنه "لولا تركيا وشعبها، لما دافع أحد عن القدس، لاسيما في ظل وجود بعض القادة الجبناء للدول الاسلامية في يومنا".

جاء ذلك في كلمة الثلاثاء، خلال اجتماع بأنقرة، حول التعاون بين حزبي "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية" تحت مظلة تحالف الشعب، في الانتخابات المحلية المرتقبة نهاية آذار/مارس المقبل.

وأضاف تشاووش أوغلو، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء التركية الرسمية: "طالما هناك قادة يهابون الولايات المتحدة وغيرها ويرتجفون أمامها، فلا يمكن لأحد الدفاع عن القدس".

ونوه تشاووش أوغلو، بأن تركيا نجحت في استصدار قرار من الأمم المتحدة بشأن القدس، رغم تواصل الولايات المتحدة واسرائيل مع كافة الدول، لثنيها عن التصويت لصالح القرار، عبر ممارسة الترهيب والترغيب، ورغم تقاعس "بعض الدول المسلمة التي ننعتها بالكبيرة".

وفي 21 كانون أول/ديسمبر 2017، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية 128 صوتا، مشروع قرار، قدمته تركيا واليمن، ويؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.