الجامعة العربية تطالب منظمة "العمل الدولية" حماية العمّال الفلسطينيين

طالبت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، منظمة "العمل الدولية"، القيام بواجبها في حماية العمال الفلسطينيين وكشف العنصرية الاسرائيلية بحقهم.

جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير سعيد أبو علي، بنائب المدير الاقليمي لمنظمة العمل الدولية مدير فريق العمل اللائق للدعم الفني للدول العربية فرانك هيغمان، وفق ما أوردته الجامعة العربية في بيانها.

واقترح أبو علي أن تقوم منظمة العمل الدولية بتنظيم ملتقى دولي للتضامن مع عمال فلسطين والأراضي العربية المحتلة، مؤكدا أهمية دعم الموارد المالية للصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال الفلسطينيين لايجاد فرص العمل الكريم واللائق لهم وتأكيدا لقرارات منظمة العمل العربية بهذا الشأن.

وشدد على أهمية التنسيق والتعاون المشترك والمثمر والتواصل بين الجامعة العربية ومنظمة العمل الدولية بكافة الأمور المتعلقة بأوضاع العمال في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة من خلال الدفاع عن حقوقهم المشروعة وابراز معاناتهم المستمرة بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

وأطلع ابو علي المسؤول الأممي على المعاناة التي يتعرض لها العمال الفلسطينيون والظروف المعيشية الصعبة نتيجة للانتهاكات الاسرائيلية المستمرة التي تمارس بحقهم بما في ذلك سياسات واجراءات مصادرة مستحقاتهم المالية وحملات المطاردة والمداهمات والاعتقالات اليومية التي تطال العشرات منهم يوميا.

وأظهر تقرير صدر مؤخرا، عن الجهاز المركزي للإحصاء، أن عدد الفلسطينيين العاملين في الداخل الفلسطيني المحتل بلغ 92 ألف عامل.

بينما يعمل في السوق المحلية، 666 ألف عامل، بواقع 333 ألفاً في الضفة الغربية و221 ألفاً في قطاع غزة، وبلغت نسبة البطالة في فلسطين بلغت 27.7 بالمائة، نهاية 2017.

وأوضح التقرير، أن عدد الفلسطينيين العاطلين عن العمل بلغ 364 ألف فرد، بواقع 146 ألفاً في الضفة الغربية، و218 ألفاً في قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.