الخليل.. الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق نائب فلسطيني

للمرة الثانية على التوالي

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، عن مدينة الخليل، محمد مطلق أبو جحيشة، لمدة أربعة أشهر.

وقالت زوجه النائب أبو جحيشة في تصريحات صحفية لها اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال مددت اعتقال زوجها للمرة الثانية على التوالي ولمدة 4 أشهر، مبينة أنه معتقل في سجن "عوفر" العسكري جنوب غربي رام الله.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال ثلاثة من أبناء النائب أبو جحيشة؛ معاذ ومتوكل ومقداد، في سجن "عوفر".

وذكرت أن فترة الاعتقال الأولى لزوجها تنتهي بتاريخ 6 آذار/ مارس القادم.

وأوضحت أن النائب أبو جحيشة وأبناءه مقداد ومتوكل معتقلون إداريًا في سجون الاحتلال لمدة 4 شهور، بينما تحتجز سطات الاحتلال معاذ على ذمة النيابة بدعوى مخالفات أمنية.

وصرّحت أبو جحيشة، بأن زوجها يعاني من عدة أمراض؛ منها الضغط والسكري والتهابات الأذن الوسطى ويحتاج لرعاية صحية مستمرة "غير متوفرة في سجون الاحتلال"، مشيرة إلى أن التمديد الإداري الجديد سيؤدي لمضاعفة وضعه الصحي.

ومن الجدير بالذكر، أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت النائب أبو جحيشة بتاريخ 6 كانون ثاني/ ديسمبر 2018، عقب اقتحام منزله في بلدة إذنا غربي الخليل، وحوّلته للاعتقال الإداري مدة 4 أشهر؛ حيث أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 15 عامًا على عدة فترات.

وتُواصل سلطات الاحتلال اعتقال سبعة أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني؛ بينهم خمسة من كتلة "التغيير والإصلاح" البرلمانية التابعة لحركة "حماس" وآخران من حركتي "فتح" و"الجبهة الشعبية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.