قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف موقعًا للمقاومة شرق غزة

قصفت دبابة تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، موقعًا تابعًا للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، دون الحديث عن وقوع إصابات.

وصرح المتحدث باسم جيش الاحتلال، بأن دبابة إسرائيلية هاجمت موقعًا يتبع لحركة "حماس" في شمال قطاع غزة، ردًا على استهداف منشأة بنى تحتية تابعة للجيش بإطلاق نار من القطاع.

وبيّنت مصادر محلية في غزة، أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت قذيفتين على الأقل صوب نقطة رصد تابعة للمقاومة في حي الزيتون شرقي حي الزيتون جنوبي مدينة غزة.

وكان الإعلام العبري، قال إن موقعًا عسكريًا يتبع للجيش الإسرائيلي شمال قطاع غزة، قد تعرض لإطلاق نار؛ مساء اليوم، من قبل مسلحين فلسطينيين، بالقرب من السياج الفاصل.

وأوضح موقع "حدشوت 24" العبري، أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار صوب ثكنة تابعة لجيش الاحتلال داخلها قوة عسكرية شمال القطاع.

وأفاد الموقع العبري، بأن ثلاث رصاصات أطلقت من "سلاح خفيف" من داخل قطاع غزة، أصابت برج مراقبة عسكري إسرائيلي شمال القطاع؛ دون وقوع إصابات.

ونوه الإعلام العبري في خبر عاجل، إلى أن حادثة إطلاق النار وقعت بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لمستوطنات "غلاف غزة".

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن جيش الاحتلال أوقف "بشكل مفاجئ" أعمال الهندسة والصيانة شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة، وانسحب جنود الاحتلال من المكان.

وقد أشار موقع "مفزاك لايف" العبري، في وقت سابق اليوم إلى أن شبانًا فلسطينيون تمكنوا من قصّ السياج الأمني الفاصل شرق البريج؛ قبل أن ينسحبوا من المكان.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال قصف غزة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.