إطلاق نار على مركبة قيادي في حركة "فتح" في غزة .. وعباس يندد

تعرضت مركبة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومفوض التعبئة والتنظيم في قطاع غزة، أحمد حلس، الليلة الماضية، لاطلاق نار من قبل مجهولين وسط قطاع غزة، دون أن يصاب بأذى.

وقال إياد البُزم المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة في تصريح صحفي : "تُتابع الأجهزة الأمنية حادث تعرّض سيارة القيادي في حركة فتح أحمد حلس لإطلاق نار في منطقة دير البلح وسط قطاع غزة، مساء اليوم الجمعة.

 وأضاف: "بحسب التحقيقات الأولية فقد أصيبت مقدمة السيارة بطلق ناري واحد دون وقوع إصابات".

وأكد أنه تم فتح تحقيق في الحادث؛ لمعرفة هوية الفاعلين والوصول إليهم.

من ناحيتها، حملت حركة "فتح"، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيانين منفصلين، حركة "حماس"، مسؤولية محاولة اغتيال أحمد حلس.

واعتبرت "فتح" محاولة الاغتيال "رسالة من حماس تهدف من ورائها إلى اغتيال الجهود المصرية الهادفة لإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية"، بحسب البيان.

بدوره، أدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، محاولة الاغتيال، واعتبر أنها "تشكل خطرا حقيقيا على الوحدة الفلسطينية"، حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأعرب عباس عن "رفض هذه الجريمة التي تشكل خطرا حقيقيا على وحدة شعبنا الوطنية، وعلى مشروعه التحرري، وعلى السلم المجتمعي الفلسطيني".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.