الاحتلال يُجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها "ذاتيًا" جنوب القدس

أجبرت بلدية الاحتلال في مدينة القدس، اليوم السبت، عائلة مقدسية في بلدة "جبل المكبر" جنوبي المدينة، على هدم منزلها “ذاتياً” بحجة عدم الترخيص.

وقال المواطن علي جعابيص لـ”قدس برس”، إن بلدية الاحتلال أخطرت شقيقته إلهام جعابيص بهدم منزلها في الثالث من شهر آذار/ مارس الجاري بحجة عدم حصولها على ترخيص.

وأشار إلى أنه ورغم دفع شقيقته لمبالغ كبيرة للبلدية كمخالفة بناء، الا أن بلدية الاحتلال أصرت على الهدم وأملتها ليوم غدا بحد أقصى لهدم المنزل. 

وأوضحت أنه في حال لم يقوموا بعملية الهدم بأنفسهم، فإنهم سيتحملون تكاليف الهدم من قبل البلدية والتي تصل لنحو 30 ألف شيقل (8300 دولار).

وبيّن جعابيص أن شقيقته تعيش مع زوجها وأولادها (تسعة أفراد) منذ عام ونصف العام في هذا المنزل، بمساحة 130 متراً مربعاً.

وأكد أن بلدية الاحتلال تتّبع سياسة التهجير في مدينة القدس، من خلال استهداف منشآتنا السكنية والتجارية، تحت ذريعة عدم الترخيص، رغم علمنا بأنها لا تُعطي التراخيص لأي مقدسي.

يُشار إلى أن بلدية الاحتلال أجبرت نحو سبعة مواطنين مقدسيين على هدم منشآتهم التجارية والسكنية “ذاتيًا”، خلال الشهر الماضي، بحجة عدم حصولهم على تراخيص بناء.

 

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال هدم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.