انخفاض في شعبية "غانتس" قبل شهر من انتخابات الكنيست

أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته شركة الأخبار الإسرائيلية "ديالوج"، انخفاضًا في شعبية بيني غانتس؛ زعيم حزب "أزرق - أبيض" المعارض.

ونشرت صحيفة "هآرتس" العبرية، مساء اليوم السبت، آخر استطلاع للرأي والذي منح غانتس 31 مقعدًا بينما حصل الأسبوع الماضي على 36.

وأوضح الاستطلاع أن موشيه فيغلين زعيم حزب الهوية قد أصبح "هو من يساهم بمساعدة نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة"، بينما حافظ الليكود على شعبيته وعادت كتلة اليمين إلى الصدارة.

وأفاد الاستطلاع بأن "أزرق - أبيض" المعارض حصل على 31 مقعدًا، والليكود 28، وحزب العمل 10 مقاعد، واليمين الجديد 7، والاتحاد اليميني 8، "يهوديت هتوراه" 7، و"شاس" 5 مقاعد، و"كلنا" 4، و"ميرتس" 4، و"الهوية فيغلين" 4 مقاعد.

وكانت استطلاعات انتخابية إسرائيلية، قد أظهرت في نهاية يناير الماضي، أن حزب رئيس أركان جيش الاحتلال سابقًا، بيني غانتس، حقق قفزة كبيرة في استطلاعات الرأي، أدت إلى تضييق الفجوة بينه وبين حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو.

ومن المقرر إجراء انتخابات الكنيست في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، والتي يواجه فيها نتنياهو تحديًا صعبًا حيث يتصدر تحالف "كاحول لافان" بقيادة بيني غانتس ويائير لبيد، استطلاعات الرأي متقدمًا على الليكود.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.