محكمة إسرائيلية تقرر استمرار اعتقال والدة الشهيد أشرف نعالوة

أصدرت محكمة "سالم" العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قرارًا برفض الإفراج عن الأسيرة وفاء مهداوي (والدة الشهيد أشرف نعالوة) والإبقاء عليها في السجن.

وكانت ذات المحكمة، قد قررت الأسبوع الماضي الإفراج عن الأسيرة مهداوي وتحويلها إلى الحبس المنزلي؛ قبل أن تستأنف نيابة الاحتلال على ذلك.

وقال موقع "0404" العبري، إن محكمة الاستئناف العسكرية في "سالم" غرب جنين، قبلت اليوم الثلاثاء استئناف النيابة الإسرائيلية ضد قرار الإفراج عن الأسيرة وفاء مهداوي.

وأشار الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن نيابة الاحتلال بررت طلبها بمواصلة اعتقال الأسيرة مهداوي بأنه جاء خوفًا من هروبها.

وكان مقررًا أن يدخل القرار حيّز التنفيذ يوم غد الأربعاء 13 آذار/ مارس الجاري، بعد دفع كفالة مالية بقيمة 30 ألف شيكل (8220 دولارًا)، على أن تخضع مهداوي للحبس المنزلي في منزل ابنتها هنادي بضاحية شويكة شمالي طولكرم (شمال القدس المحتلة).

يُذكر أن مهداوي (في الخمسينات من العمر) هي والدة الشهيد أشرف نعالوة منفذ "عملية بركان" قرب سلفيت (شمال القدس المحتلة)، في تشرين أول/ أكتوبر 2018، والتي اسفرت عن مقتل مستوطنين.

واستشهد أشرف (23 عامًا) برصاص قوة إسرائيلية خاصة بعد مطاردة مكثفة استمرت أكثر من شهرين شاركت فيها كافة أذرع الاحتلال الأمنية والعسكرية.

وهدمت قوات الاحتلال منزل عائلة أشرف، وتواصل اعتقال والدته "وفاء" ووالده "وليد" وشقيقه "أمجد" وزوج شقيقته، كما اعتقلت شقيقاته وأطلق سراحهن لاحقًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.