الخليل.. مجهولون يُطلقون النار على منزل ومركبة نائب بالتشريعي

حركة حماس وصفت الحدث بـ "الجريمة" وحملت السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية

قال عضو المجلس التشريعي، عزام سلهب، إن مجهولين أطلقوا النار فجر اليوم الأحد، على منزله ومركبته في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)؛ قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأوضح نعمان سلهب؛ نجل النائب بالبرلمان، أن مجهولين استهدفوا مركبة ومنزل والده في مدينة الخليل، بإطلاق النار. لافتًا النظر إلى أن الرصاصات اخترقت المركبة وبوابة المنزل.

وأشار سلهب في حديث لـ "قدس برس"، إلى أن منزل ومركبته والده تعرضت لإطلاق نار عام 2014 وسجل ضد مجهول، ولم يتم التوصل إلى الفاعل. مرجحًا أن يكون الاستهداف على خلفية مواقف ونشاط والده السياسي.

من جانبها، نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة بحادثة إطلاق النار على منزل وسيارة النائب في المجلس التشريعي عزام سلهب، أثناء تواجده في بيته فجر اليوم بمدينة الخليل.

وحملت حماس في بيان لها، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عما وصفتها بـ "الجريمة النكراء". مشيرة إلى أنها "ليست الجريمة الأولى في استهداف قياداتها وعناصرها".

ونوهت إلى أن تلك "الجريمة" جاءت بعد قرار رئيس السلطة محمود عباس بحل المجلس التشريعي، وحملات التحريض والتنكيل التي تقودها السلطة وأجهزتها الأمنية بحق حركة حماس وقيادتها وأعضاء البرلمان في الضفة الغربية.

وأردفت: "كل أعمال العنف والتخويف التي تمارس ضد نواب وقيادات حماس وعناصرها في الضفة، من أطراف عدة، لن تخيفهم ولن تثنيهم عن الاستمرار في ممارسة دورهم الوطني والمسؤول تجاه أبناء شعبهم وقضاياه العادلة، والتصدي للمخططات التي تستهدف حقوقه وأمنه وثوابته".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.