مستوطنون يهود ينصبون "خيمة" شمال سلفيت

نصب مستوطنون يهود، صباح اليوم الإثنين، خيمة كبيرة على دوار بلدة كفل حارس شمالي مدينة سلفيت (شمال القدس المحتلة)، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مصادر محلية، أن أعدادًا كبيرة من المستوطنين يتواجدون داخل الخيمة، بحماية جنود الاحتلال، وسط مخاوف فلسطينية من أن تكون تلك الخيمة نقطة لانطلاق اعتداءات بحق المنازل والممتلكات الفلسطينية القريبة.

وكانت قوات الاحتلال، قد أغلقت أمس الأحد، مداخل العديد من قرى وبلدات سلفيت، لا سيما كفل حارس، حارس، ودير استيا، بدعوى البحث عن منفذ عملية إطلاق النار والطعن قرب مفرق مستوطنة "أرائيل".

ونفذ شاب فلسطيني؛ صباح أمس الأحد، عملية طعن وإطلاق نار "مزدوجة" قرب مفرق مستوطنة "أرائيل" المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي مدينة سلفيت، أسفرت عن مقتل جندييْن من جيش الاحتلال وإصابة خمسة مستوطنين بجراح متفاوتة.

واقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، محلًا تجاريًا للمواطن مصطفى أبو ليلى، في بلدة بديا غربي سلفيت، بعد أن قام الجنود بـ "تفجير" الأبواب؛ قبل أن يستولوا على على تسجيلات كاميرات المراقبة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.