وفود عربية وأوروبية تصل غزة قريبًا

أعلن رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، عصام يوسف، أن قافلة أميال من الابتسامات تُجهز عدة وفود للدخول إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، بعد موافقة السلطات المصرية.

وقال يوسف في تصريح صحفي له اليوم الإثنين، إن وفودًا طبية من الجزائر والأردن، ومتضامنون من أوروبا ودول مختلفة، إلى جانب مساعدات طبية ستصل غزة قريبًا.

وشدد على أن هدف هذه الوفود رفع الحصار عن غزة ومحاولة تقديم العون والمساعدة للسكان الذين يعانون جراء الظلم والمعاناة والحصار الإسرائيلي.

وأوضح أن المساعدات الطبية ستشمل كميات من الأدوية المفقودة في مستودعات الصحة، إضافة لعربات كهربائية ومركبات لاستخدام ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد أطلق يوسف، مؤخرًا، حملة تدعو إلى المساهمة بـ 1000 دولار لشراء الوقود للمستشفيات، حملت شعار "1000 دولار تشتري 150 لتر وقود"، بهدف التخفيف من حدة الأزمة التي تهدد حياة المرضى في قطاع غزة.

وحثّت "أميال من الابتسامات" في وقت سابق للمساهمة بشكل واسع في دعم القطاع الصحي، لكونه أكثر القطاعات تضررًا نتيجة الحصار الذي أدى إلى انقطاع الوقود المشغل لمولدات الكهرباء اللازمة لعمل المستشفيات والمراكز الصحية، والذي نتج عنه عدم القدرة على الاستمرار في تقديم خدماتها للمرضى.

ومنذ بداية الحصار الإسرائيلي عام 2006، زار قطاع غزة، العديد من الوفود العربية والدولية، إلى جانب قوافل متضامنة مع سكانه المحاصرين.

يذكر أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، تسبب بأزمات وتداعيات كارثية على سكان القطاع، ووفقًا لتقارير أوروبية فإن 40 في المائة من سكان القطاع؛ البالغ عددهم نحو مليوني شخص، يقعون تحت خط الفقر، فيما يتلقى 80 في المائة منهم مساعدات إغاثية نتيجة الحصار.

أوسمة الخبر فلسطين غزة تضامن وفود

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.