القيادي حسن يوسف يطالب بوقف الاعتقالات السياسية في الضفة وغزة

طالب القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" بالضفة الغربية، حسن يوسف، بوقف الاعتقالات السياسية والملاحقات الأمنية في كافة أرجاء الوطن على خلفية التعبير عن الرأي أو الانتماء السياسي.

ودعا القيادي يوسف، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إلى صيانة حق الشعب الفلسطيني في التعبير عن رأيه بكافة السبل المشروعة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتوفير المناخ الإيجابي الداعم لذلك.

وناشد الأطراف الفلسطينية، إلى تغليب المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني وتمتين الجبهة الداخلية للتصدي لصفقة القرن عبر التسامي على الخلافات الداخلية.

وأكد على حق الشعب الفلسطيني الكامل في التعبير عن إرادته الوطنية عبر صناديق الاقتراع والحراكات الشعبية، والعمل  على تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية حرة ونزيهة وتشرف عليها حكومة وحدة وطنية.

وأعرب عن رفضه استخدام العنف والقمع ضد اَي فلسطيني على خلفية ممارسة حقه في التعبير المشروع عن رأيه.

ودعا القيادي حسن يوسف الى  اعتبار الأحداث التي تشهدها السجون وتحدي أسرانا البواسل لإجراءات الاحتلال  فرصة وطنية لتجاوز الخلافات، وتوحيد كافة جهودنا السياسية والميدانية خلف أقدس قضايا شعبا وهي الاسرى.

والليلة الماضية، تعرض الناطق باسم "فتح" في قطاع غزة، عاطف أبو سيف، لاعتداء من قبل مجهولين، بالضرب وأصابوه برضوض.

واتهمت "فتح" في بيان لها، حركة "حماس" بالوقوف وراء الحادث ووصفته بأنه "محاولة اغتيال".

وتسود حالة من التوتر قطاع غزة، منذ يوم الخميس الماضي، في أعقاب اندلاع احتجاجات ضد حركة حماس. 

وتتهم "حماس"، خصمها السياسي حركة "فتح"، التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس، بالوقوف وراء الاحتجاجات بغرض "استهداف قطاع غزة ونشر الفوضى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.