"حماس" تستنكر الاعتداء على الناطق باسم "فتح" في غزة

استنكرت حركة "حماس" الاعتداء الذي تعرض له الناطق باسم حركة "فتح"، عاطف أبو سيف، في مدينة غزة.

واعتدى مجهولون، مساء أمس الاثنين، بالضرب على أبو سيف شمالي مدينة غزة وأصابوه برضوض وكسور، ما استدعى نقله إلى المشفى لتلقي العلاج.

وقال خليل الحية، نائب رئيس "حماس" بغزة، إن حركته "تستنكر الاعتداء الذي تعرض له الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف يوم أمس الإثنين".

ودعا الحية في تصريح صحفي، وزارة الداخلية بغزة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة للكشف عن الفاعلين ومعاقبتهم.

كما عبّر المسؤول في "حماس" عن إدانته لـ "كل أشكال التصريحات والتلميحات المتسرعة التي صدرت عن حركة فتح أو غيرها، التي تحمل حماس أو الأجهزة الأمنية المسؤولية عن هذا الحادث المرفوض"، وفق تصريحاته.

وتسود حالة من التوتر منذ الخميس الماضي، قطاع غزة عقب اندلاع احتجاجات على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية، ما تسبب في أعمال شغب وإغلاق طرق من قبل بعض المتظاهرين.

وفي المقابل، قامت عناصر الأمن التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة بعمليات اعتقالات واستدعاءات في صفوف المتظاهرين وأنصار حركة "فتح".

وتتهم "حماس"، خصمها السياسي حركة "فتح"، التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس، بالوقوف وراء الاحتجاجات بغرض "استهداف قطاع غزة ونشر الفوضى"، على حد تعبيرها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.