تدريبات عسكرية إسرائيلية شمال الأراضي الفلسطينية

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الجيش الإسرائيلي بدأ اليوم الثلاثاء، تدريبات عسكرية واسعة في منطقة رأس الناقورة ونهاريا (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، تستمر حتى ساعات متأخرة من مساء اليوم.

وأشارت صحيفة "معاريف" العبرية الصادرة اليوم، إلى أن التدريبات ستكون بمشاركة قوات برية وبحرية وجوية، وسيسمع خلالها أصوات انفجارات كبيرة.

ونقلت الصحيفة العبرية، عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي قوله "إن التدريبات مخطط لها مسبقا، وهي جزء من خطة التدريبات العامة للعام 2019، وتهدف إلى الحفاظ على جهوزية كفاءة الجنود القتالية".

يشار إلى أن جيش الاحتلال كثف مؤخرا تدريباته في شمال فلسطين المحتلة عام 1948، المحاذية للحدود مع لبنان، في أعقاب التحذيرات من اندلاع جولة قتال جديدة مع حزب الله، والمخاوف من قيام حزب الله، بعمليات اختراق جماعية كبيرة للحدود والمستوطنات الإسرائيلية، خلال أي مواجهة قادمة.

ويجري عادة جيش الاحتلال مناورات عسكرية مختلفة خلال العام، يهدف من خلالها إلى التهيؤ لمواجهة اندلاع حرب في جبهتي الشمال (لبنان) والجنوب (غزة)، كما تقام مناورات بحرية وأخرى جوية.

ويسعى الجيش الإسرائيلي من خلال كل ذلك إلى تحسين قدرات قواته لمواجهة سيناريوهات مفاجئة، ويختبر جاهزية قواته للتعامل مع أي هجمات. 

يذكر أن الجيش الإسرائيلي، أطلق عملية واسعة النطاق للكشف عن الأنفاق وتدميرها في الرابع من كانون أول/ ديسمبر 2018، على طول الحدود مع لبنان، حيث قالت إن الحزب يخطط لاستخدامها في أي نزاع مستقبلي معها.

وخاضت تل أبيب حربًا عام 2006 ضد حزب الله انتهت بوقف للأعمال القتالية تشرف عليه الأمم المتحدة بموجب القرار الدولي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.