غانا.. الأمن القومي يواصل اختطاف مواطن فلسطيني منذ ديسمبر 2018

كشفت مصادر مقرّبة من أسرة المواطن الفلسطيني المقيم في لبنان، مهران بعجور، تفاصيل جديدة حول اختفائه في العاصمة الغانية "أكرا".

وقالت إن بعجور قد وصل إلى أكرا قادمًا من بيروت، في 13 كانون أول/ ديسمبر 2018، في زيارة عمل تجارية.

وأوضحت أن الشركة التي استقبلته، أوفدت سائقًا ومندوبًا، لاستقباله من المطار، حيث ختم جوازه، وغادر المطار، مع مندوبَي الشركة.

وأضافت: "بعد مرور ربع ساعة على سير السيارة، فوجئ بعجور ومن معه، بمجموعة من المسلّحين يعترضون السيّارة التي تُقِلُهم، ويقومون باختطافه، والذهاب به إلى جهة مجهولة".

وأشارت إلى أنه قد تبيّن لاحقًا أن بعجور موجود لدى جهاز الأمن القومي الغاني، الذي اعترف بوجوده، ولكنه أنكر ذلك في وقت لاحق.

وقد وسّطت أسرة بعجور جهات متعدّدة لإطلاق سراحه، عبر قنوات لها خطوط مباشرة مع رئيس جهاز الأمن القومي الغاني، وهو ما دفعها إلى الصمت طيلة الشهور الثلاثة الماضية، ولكنها وبعد وصول التفاوض إلى طريق مسدود، قرّرت التحرّك الإعلامي، والإعلان عن "جريمة اختطافه" من قبل السلطات الغانية.

الجدير بالذكر، أن مهران بعجور، مواطن فلسطيني، يقيم في مخيم البدّاوي، في طرابلس شمال لبنان، ويحمل وثيقة سفر للاجئين من لبنان، ويبلغ من العمر 39 عامًا، ويعمل في الأعمال الحرّة التجارية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.