قرار إسرائيلي بإبعاد حارس عن المسجد الأقصى لأسبوعين

قرّرت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إبعاد أحد حراس المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في بيان لها، بأن شرطة الاحتلال اعتقلت الحارس محمد الصالحي صباح اليوم من “باب الرحمة” في المسجد الأقصى، وحولته للتحقيق في مركز “القشلة” غرب القدس. 

وأضافت أنه تم الإفراج عن الصالحي شرط إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً.

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت أيضاً المواطنة المسنة نفيسة خويص (66 عاماً) من “باب الأسباط” (أحد أبواب المسجد الأقصى) وحولتها لمركزها في شارع صلاح الدين في المدينة.

كما أفادت مصادر محلية باعتقال الطفل نور الباسطي (14 عاماً) من أمام مدرسته في بلدة شعفاط شمال القدس، حيث كان في انتظار والده.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.