غزة.. الجيش الإسرائيلي يصيب صيادَين فلسطينيَين برصاصه

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، النار على صيادَين فلسطينيَين، ما أسفر عن إصابتهما وتعطّل قاربهما في عرض بحر قطاع غزة.

وقال منسق "لجان العمل الزراعي" في قطاع غزة، زكريا بكر، "إن زوارق الاحتلال الحربية قامت ظهر اليوم الجمعة بفتح نيران أسلحتها الرشاشة والمطاطية على قارب صيد كان على متنه الصيادين محمد سعد بكر ونجله محمود في عرض بحر شمال مدينة غزة حيث أصيبا بعدد من الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط".

وأضافبكر في حديث لـ "قدس برس"، "نتج عن إطلاق النار كذلك إصابة محرك القارب الذي كان الصيادان على متنه بأعيرة نارية".

وأشار إلى أن هناك انتشار مكثف للزوارق الحربية الإسرائيلية في عرض بحر خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر، أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في 13 أيلول/ سبتمبر 1993، على السماح للصيادين بالإبحار مسافة 20 ميلًا بحريًا على طول شواطئ قطاع غزة، إلا أن الاحتلال قلّص المسافة إلى 6 أميال بحرية فقط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.