أسيران يدخلان عامهما الـ 34 في سجون الاحتلال

قالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية، إن أسيريْن من فلسطيني الداخل المحتل 48، دخلا اليوم الأحد، عامهما الـ 34 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح نادي الأسير في بيان له اليوم، أن الأسيريْن رشدي حمدان أبو مخ وإبراهيم نايف أبو مخ، من الأراضي المحتلة عام 1948، قد أنهيا عامهما الـ 33 في سجون الاحتلال، وهما من ضمن 26 أسيرًا تستمر سلطات الاحتلال باعتقالهم قبل توقيع اتفاقية أوسلو.

ولفت النظر إلى أن سلطات الاحتلال رفضت الإفراج عن الأسيرين أبو مخ، ومجموعة من رفاقهم، رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات، وكان آخرها عام 2014.

ونوه إلى أن الاحتلال تنكر من الاتفاق الذي جرى ضمن مسار إحياء مفاوضات التسوية السياسية بين تل أبيب ورام الله، ورفض الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى، 30 أسيرًا.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال تُواصل اعتقال الأسيريْن "أبو مخ"؛ منذ 24 آذار/ مارس 1986، وهما محكومان بالسجن المؤبد.

يُشار إلى أن 12 أسيرًا فلسطينيًا من الأراضي المحتلة عام 1948، هم من الأسرى القدامى (27 أسيرًا وهم معتقلون منذ الانتفاضة الفلسطينية الأولى 1987).

ووفقًا لإحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، يبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 5700، بينهم 48 أسيرة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري، و10 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.