شكري: الجولان أرض عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية

خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي في واشنطن

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، إن "الجولان السوري أرض عربية محتلة وفقا لمقررات الشرعية الدولية".

جاءت تصريحات شكري، خلال محادثات مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بمقر وزارة الخارجية الأمريكية.

وبدأ شكري الإثنين، زيارة إلى واشنطن، يلتقي خلالها عدد من المسؤولين الأمريكيين لبحث العلاقات الثنائية، وتعميق المصالح المشتركة، ومواجهة التهديدات الاقليمية والدولية، وفق بيان للخارجية المصرية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، في البيان ذاته، أن "القضايا الإقليمية نالت حيزاً كبيراً من مناقشات الوزيريّن، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية وسبل التوصل إلى تسوية سلمية للأزمات فى ليبيا وسوريا واليمن".

وبحسب البيان، فقد أكد شكري خلال اللقاء موقف بلاده الثابت من أن "الجولان السورى يعد أرضاً عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية".

كما أكد على "ضرورة العمل على التصدى للمعاناة الإنسانية في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، والدفع قدماً بعجلة التسوية العادلة بغية تحقيق السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

والاثنين الماضي، وقع ترامب، في البيت الأبيض، بحضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ"سيادة" إسرائيل على الجولان المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.