مدفعية الاحتلال تقصف موقعين للمقاومة في قطاع غزة

صورة أرشيفية

قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت، نقطتي للضبط الميداني في قطاع غزة؛ دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس"، إن مدفعية الاحتلال قصفت نقطة للضبط الميداني شرق مقبرة الشهداء شمالي قطاع غزة، وأخرى شرق بلدة جحر الديك وسط القطاع قرب مكتب النفايات؛ دون أن يبغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وأفاد جيش الاحتلال في بيان له، بأن دبابة إسرائيلية قصفت موقعًا عسكريًّا تابعًا لحركة "حماس" شمال قطاع غزة، ردًّا على إلقاء عبوات ناسفة باتجاه السياج الأمني خلال ساعات مساء أمس الجمعة.

وتواصلت الليلة الماضية فعاليات "الإرباك الليلي" في عدة مناطق على الحدود الشرقية لقطاع غزة، كان أعنفها شمالي القطاع، حيث سجل إصابة 10 فلسطينيين بجراح متفاوتة، وسمعت أصوات انفجارات قوية في المكان نتيجة تفجير عبوات صوتية على الحدود.

وتصاعد التوتر بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والدولة العبرية خلال الأيام الماضية، حيث قامت طائرات تابعة للاحتلال بقصف عشرات المواقع داخل قطاع غزة، بداعي الرد على إطلاق صاروخ هو الأول من نوعه أطلقته المقاومة من قطاع غزة واستهدف مستوطنة إسرائيلية شمال تل أبيب مما أسفر عن إصابة سبعة مستوطنين ووقوع خسائر مادية في ممتلكات المستوطنين.

وتواصل عدة أطراف بينها مصر والأمم المتحدة العمل مع الحكومة الإسرائيلية والمقاومة في غزة من أجل تثبيت التهدئة بعد هذا التصعيد.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة. ما أدى لاستشهاد 274 مواطنًا؛ بينهم 11 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال قصف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.