الاحتلال يُعيد فتح معابر غزة ويوسّع مساحة الصيد لـ 15 ميلًا

أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، فتح معبري "بيت حانون- إيرز"، شمالي قطاع غزة و"كرم أبو سالم" التجاري جنوبي القطاع، بعد إغلاق استمر لستة أيام.

وقال موقع "0404" العبري، إن معبري كرم أبو سالم المخصص لنقل البضائع وإيرز المخصص للمسارين، فتحا صباح اليوم، وقد بدأت شاحنات بنقل البضائع من إسرائيل إلى قطاع غزة، رغم الاحتجاجات التي شهدتها حدود غزة أمس السبت.

وكانت سلطات الاحتلال، قد أغلقت معابر غزة قبل نحو أسبوع، بعد إصابة سبعة مستوطنين جراء سقوط صاروخ من قطاع غزة على منزل في مستوطنة مشميرت شمال شرق تل أبيب.

وقد قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو؛ الليلة الماضية، إعادة فتح المعابر، كجزء من تخفيف القيود المفروضة على قطاع غزة، مع تواصل الجهود للتوصل إلى اتفاق تهدئة بين فصائل المقاومة في غزة والاحتلال.

وفي السياق ذاته، أفاد مراسل "قدس برس" في غزة، بأن الشاحنات والمسافرين بدأوا بالتحرك بين المعبرين في الاتجاهين وبشكل طبيعي كما كان عليه الحال قبل أسبوع.

وفي سياق متصل، قال مصدر فلسطيني لـ "قدس برس" إن جلسة بين الارتباط الفلسطيني ونظيره الإسرائيلي في معبر بيت حانون، لإعادة فتح البحر أمام الصيادين.

وصرّح نقيب الصيادين نزار عياش، اليوم لـ "قدس برس"، "لم نبلغ رسميًا بالسماح للصيادين بالإبحار"، مرجحًا أن يُعقد مساء اليوم اجتماعًا للجان الفنية في معبر بيت حانون.

وذكر مصدر مطلع لـ "قدس برس"، أن البحر تقرر أن يتم فتحه أمام الصيادين مسافة 15 ميلًا بحريًا، مشيرًا إلى أن الاجتماع الذي سيعقد مساء اليوم في معبر بيت حانون هو من أجل تحديد خارطة البحر على أن يتم تبليغ الصيادين بالقرار لاحقًا.

وأضاف المصدر، أن هذه الإجراءات الإسرائيلية جاءت بناء على التفاهمات بين الوفد دولة الاحتلال والمقاومة الفلسطينية برعاية الوفد الأمني المصري.

وكان خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، كشف أمس أن الوفد الأمني المصري سيتسلم من الاحتلال اليوم الأحد خرائط زمنية لتنفيذ تفاهمات الهدوء في غزة.

وفي سياق متصل، أكد مصدر مطلع على محادثات التهدئة في قطاع غزة، أن المفاوضات بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال، بوساطة مصرية، ما زالت مستمرة.

ونقلت قناة 24 العبرية، عن المصدر قوله إنه "من المتوقع أن يلتقي الوفد الأمني المصري الأحد، قبل وصوله إلى إسرائيل، مع منظّمي مسيرات العودة والفصائل".

وأشار إلى أنه كجزء من تخفيف القيود المفروضة على قطاع غزة، فقد وعدت مصر حركة حماس، بعدة أمور من بينها؛ وضع حد لإطلاق النار الإسرائيلي على المتظاهرين، ورفع الحظر المفروض على إدخال المواد ذات الاستخدام المزدوج إلى غزة.

ولفتت القناة العبرية النظر إلى أن سلطات الاحتلال ستقوم بزيادة عدد شاحنات الغذاء إلى القطاع، وتوسيع مساحة صيد الأسماك إلى 15 ميلًا، والعمل على إدخال أموال للمشاريع الإنسانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.