"فلنشعل قناديل صمودها"..حملة أردنية ثامنة لتعزيز صمود المقدسيين

انطلقت، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأردنية عمّان، المرحلة الثامنة، لفعاليات دعم المقدسيين وتثبيتهم في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، ضمن حملة "فلنشعل قناديل صمودها"، التي تقيمها نقابة المهندسين الأردنيين.

وتهدف الحملة، بحسب القائمين عليها، إلى الحفاظ على الهوية المقدسية ودعم صمود المقدسيين، من خلال ترميم البيوت الآيلة للسقوط والحفاظ على المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وتُعد النسخة الثامنة من "فلنشعل قناديل صمودها"، امتداد لحملات اطلقتها نقابة المهندسين الأردنية، خلال السنوات الماضية، لدعم صمود المقدسيين على أرضهم، عبر مشاريع متنوعة تجاوزت قيمتها أكثر من سبعة ملايين دولار.

وتشرف لجنة "مهندسون من أجل فلسطين والقدس" في نقابة المهندسين الأردنيين، على هذه الحملة، بالتعاون مع إذاعة "حياة أف أم" واسعة الانتشار، والتي أفردت برامجها كاملة لدعم الحملة الشعبية وسط مشاركة فاعلة من المواطنين الأردنيين.

مشاهد من الحملة

​ومن مشاهد الحملة التي رصدتها وكالة "قدس برس"، تبرع أحد المتصلين بالإذاعة، بكامل المبلغ الذي جمعه من أجل الزواج، والبالغ أكثر من 2500 ديناراً أردنياً، معتذراً من خطيبته على الهواء، بالقول: "أنا أعتذر من خطيبتي، أنا أسف سوف نأجل العرس قليلاً من أجل القدس".

كما أعلن القائمون عن الحملة تبرع "فاعل خير" بثمن سيارته كاملاً، ووضعها في المزاد الخاص بالحملة.

بينما أعلنت المرابطة المقدسية، هنادي الحلواني، عن تبرعها بخاتم زواجها، مطالبة الجميع بالمشاركة في الحملة تحت شعار "لن يسبقني للقدس أحد".

مشاركة الجامعة الأردنية

من جهتها، أعلنت "لجنة القدس" في الجامعة الأردنية عن فتح باب التبرعات أمام الطلاب الراغبين للمشاركة في الحملة، مشيرة أنها تمكنت في الأعوام الأربعة السابقة، من جمع أكثر من 100 ألف دينار أردني.

وفي هذا السياق، أكدت المهندسة، إسراء غبيش، إحدى القائمات على الحملة، في حديث لـ"قدس برس" أن هذه المشاهد أثبت بما لا يدع مجالا للشك على لُحمة وتقارب الشعبين الأردني والفلسطيني، حيث توافدت فئات متعددة للمشاركة في دعمها من سائقي التاكسي وطلاب المدارس وربات المنازل للتبرع لأجل القدس وعيون المقدسيين.

وأشارت غبيش إلى مشاركة العديد من طلبة الجامعات والمدارس بالتبرع بمصروفهم اليومي دعماً للقدس، وهو ما يؤكد أن الجميع يعي في الأردن، أهمية الحفاظ على القدس ومقدساتها.

وأكدت غبيش أن دعم المقدسیین في ھذه المرحلة التي نشھد فیھا تكالب الاحتلال على المدینة المقدسة وأھلھا، ضرورة وأولیة قصوى، فالأردن یخوض ویقود معركة للحفاظ على القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.