أبو ردينة: تصريحات نتنياهو تكشف حجم مؤامرة "صفقة القرن" على العرب وفلسطين

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، اليوم الخميس، إن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو التي قال فيها إن زعماء عرب رفضوا تولي مسؤولية قطاع غزة، بعد احتلاله، تظهر "حجم مؤامرة (صفقة القرن)، والتي ستشكل إذا ما نفذت مؤامرة على الدول العربية بحجم المؤامرة على فلسطين".

وأضاف أبو ردينة في بيان له، "هذا ما حذر منه الرئيس محمود عباس باستمرار، ولذلك كان رفضه التنازل عن القدس هو حجر الزاوية لحماية المصالح الوطنية الفلسطينية والقومية العربية".

وتابع أبو ردينة قائلا "على حماس أن تعي تماماً ما يخطط لها لتكون جزءاً من ما يسمى (بصفقة القرن)، والتي ثمنها تهويد القدس، وتصفية الهوية الفلسطينية، والتنازل عن الحرية والاستقلال".

وجدد الناطق باسم الرئاسة موقف القيادة الفلسطينية المتمثل بـ "لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة، ولا دولة بدون القدس".

وقال نتنياهو، الخميس، إنه عرض على عدد من القادة العرب، تولي المسؤولية عن القطاع بعد احتلاله، ولكنهم رفضوا ذلك.

و"صفقة القرن"، خطة سلام تعمل عليها إدارة ترامب، لم تعلنها حتى الآن، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.