"حماس": نتائج الانتخابات الإسرائيلية لا تعني لنا شيئا

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن الأحزاب والقادة الإسرائيليين وجوه مختلفة لعملة واحدة، معتبرة، أن "نتائج الانتخابات الإسرائيلية لا تعني لها شيئا كثيرا".

وأضاف الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، تعقيبًا على نتائج الانتخابات الإسرائيلية لـ "قدس برس": "نحن ننظر إلى دولة الكيان بكل مكوناتها وأحزابها وشخصياتها، بأنها متطرفة قائمة على القتل والإجرام والاحتلال، فجميع قيادات الاحتلال أيديهم ملطخة بدماء شعبنا الفلسطيني".

وتابع: "أي حكومة تتشكل هي حكومة احتلال جاثمة على أرضنا، يجب أن نواجهها بإرادة وطنية وبرنامج موحد، على قاعدة الشراكة السياسية لمواجهة المشروع الصهيوني الممتد".

وشدد على ضرورة التحلل والتنصل من "خطايا أوهام اتفاق أوسلو، ومشاريع التسوية التي دمرت القضية الفلسطينية".

وقال: "آن الأوان أن نتوحد في حكومة وحدة وطنية، تواجه التحديات الراهنة، والمشروع الصهيوني الذي يمتد ويتوسع شيئا فشيئا".

وأضاف: "مقاومتنا مشرعة في وجه أي حكومة إسرائيلية قادمة، لانتزاع كامل حقوقنا الوطنية الفلسطينية والاعتماد على الإرادة الوطنية ضمن خطة إستراتيجية موحدة".

وأظهرت نتائج الانتخابات الإسرائيلية التي جرت، أمس، تقدما كبيرا لأحزاب اليمين، على حساب أحزاب اليسار، في حين تقدم حزب "الليكود"، يرأسه بنيامين نتنياهو، بمقعد واحد، على حزب (أبيض- وازرق).

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.