حماس: تجاوز التباينات الداخلية الفلسطينية المدخل لإحباط مخططات الاحتلال

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن مواجهة الاحتلال وإحباط مخططاته الاستيطانية تستوجب ضرورة تجاوز التباينات الداخلية الفلسطينية كافة.

ودعت الحركة في بيان لها اليوم الخميس، إلى الشروع في صياغة خطة وطنية موحدة يعدها ويشارك فيها جميع الفصائل الفلسطينية والمكونات والشرائح المجتمعية.

وأشارت إلى أن قيادتها في قطاع غزة، عقدت عدة لقاءات مجتمعية في ظل التداعيات والتحديات الوطنية التي تواجه القضية الفلسطينية، وللتصدي للغطرسة الإسرائيلية والمشاريع الأمريكية.

ونوهت إلى أنها تسعى لبلورة خطة عمل وطنية قادرة على التحدي والصمود أمام اعتداءات الاحتلال.

وشددت على أن الوحدة الوطنية والشراكة الحقيقية هي أصوب وأقصر الطرق للتصدي للاحتلال، وأن الحركة على أتم الاستعداد للعمل على نهضة حقيقية في الوحدة الوطنية والشراكة.

وأكدت أن عنوان الشراكة يجب أن تقوم على مقاومة "العدو الغاصب"، وحماية الضفة الغربية من أطماع الضم.

ودعت إلى الانخراط في المقاومة الشعبية الشاملة في أنحاء الضفة الغربية كافة، وإحباط المخططات الاستيطانية القائمة، والعمل المشترك مع الجميع لتطوير أدواتها وأساليبها.

ولفتت النظر إلى الجهوزية التامة للعمل الوطني الدؤوب؛ للتأكيد على الثوابت الوطنية، وتعزيز صمود الجماهير الفلسطينية، في أماكن تواجدهم كافة، وصولاً إلى ميثاق شرف وطني.

وطالبت بالمراكمة على منجزات مسيرات العودة وغرفة العمليات المشتركة كعمل وحدوي جامع في قطاع غزة، والعمل على تطوير أدوات النضال؛ لتشكل رافعة للمشروع الوطني، وإسنادًا للضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48.

وجدد التأكيد: "التفاهمات التي جرت في قطاع غزة بين المقاومة والعدو، وبتوافق فصائلي ومجتمعي، لم تكن مقابل أي أثمان سياسية، أو للمس بمشروع المقاومة".

وأردفت حماس: "الجميع بكامل الجهوزية لجعل التفاهمات تحت تصرف أي خطوة وحدوية يجمع عليها الكل الفلسطيني".

وتابعت: "قطاع غزة سيبقى على الدوام رافعة المشروع الوطني، والحصن الأول، وجبهة الإسناد في وجه المؤامرة الصهيونية والمشاريع الأمريكية التصفوية حتى تحرير كامل تراب فلسطين، وعودة اللاجئين الفلسطينيين كافة إلى ديارهم التي هجروا منها".

وعبرت عن رفض ومواجهة محاولات التطبيع كافة مع الاحتلال في المنطقة، داعية إلى عزل الاحتلال ونزع الشرعية عنه.

واستطرت: "ستبقى مقاومتنا مشرعة حتى تحقيق كامل أهدافنا بالتحرير والعودة، ولن نسمح بتمرير أي مشروع أو صفقة تنتقص من حقوق شعبنا، وبوحدتنا وتجمعنا وعملنا المشترك نستطيع التصدي لكل التحديات التي تواجه قضيتنا".

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس لقاءات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.