رضوان: مسيرات "العودة" مستمرة حتى تحقيق أهدافها دون قيد أو شرط

أكد إسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، حتى تحقق أهدافها برفع الحصار عن غزة، دون قيد أو شرط وتحقيق حق العودة وإفشال صفقة القرن ومواجهة التطبيع.

وندد "رضوان" في كلمة له، اليوم الجمعة، في مخيم العودة شرقي مدينة غزة، بأشكال التطبيع مع الاحتلال كافة، داعيا أبناء الأمة العربية والإسلامية إلى فضح المطبعين والتبرؤ منهم "لأن التطبيع خيانة وطعنة غادرة لتضحيات وشهداء أبناء شعبنا"، وفق قوله.

ووجه التحية لأرواح الشهداء والجرحى الأسرى خلف قضبان الاحتلال، مباركا لهم انتصارهم في معركة "الكرامة ٢"، الذين أكدوا على "أن الكف قادر على أن يهزم المخرز وأن معركة الأمعاء الخاوية قادرة على كسر إرادة السجان"، كما قال.

وأضاف: "نؤكد على وقوفنا بجانب أسرانا البواسل، وأن قضيتهم تقف على سلم أولوياتنا، ولن يهدأ لنا بال حتى ينالوا حريتهم".

وأضاف: "إطلاق سراح الأسرى واجب شرعي ووطني وإنساني فيجب السعي الجاد لإطلاق سراحهم وفكاك أسرهم بشتى الطرق المشروعة، وعلى رأسها المقاومة وأسر الجنود لأن هذا الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة".

ودعا رضوان إلى أوسع حملة تضامن مع الأسرى على المستوى الفلسطيني والعربي والعالمي وضرورة تقديم قادة الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وشارك آلاف الفلسطينيون، اليوم الجمعة، في فعاليات الأسبوع الخامس والخمسين لـ "مسيرات العودة وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والذي يحمل اسم جمعة "يوم الأسير الفلسطيني"، وذلك وفاء للأسرى في سجون الاحتلال.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مسيرات كلمة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.