البيت الأبيض: ترمب قرر وقف إعفاءات شراء النفط الإيراني

أعلن البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قرر عدم تمديد الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني، كانت حصلت عليها 8 بلدان في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وقال البيت الأبيض في بيانه، إن القرار يستهدف وقف صادرات نفط إيران بشكل كامل وحرمان طهران من عائداته.

ولضمان عدم حدوث تذبذبات كبيرة في أسعار النفط، أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة والسعودية والإمارات اتفقت على اتخاذ إجراءات لتلبية الطلب العالمي على النفط بعد خروج النفط الإيراني من الأسواق.

وجاء في البيان: "تلتزم الولايات المتحدة والسعودية والإمارات، ثلاثة من كبار منتجي الطاقة في العالم، إلى جانب أصدقائنا وحلفائنا، بضمان أن تظل أسواق النفط العالمية مزودة بالنفط بشكل كاف".

وذكر البيان، أن البلدان الحاصلة على إعفاءات حاليا، ستواجه عقوبات أمريكية حال استمرارها في استيراد النفط الإيراني.

ويدخل قرار وقف الإعفاءت الذي يطال الصين، التي تُعد أكبر مستورد للنفط الخام، حيز التنفيذ، اعتبارا من أيار/مايو المقبل.

وفي 5 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، دخلت حزمة عقوبات أمريكية طالت صناعة النفط في إيران، والمدفوعات الخارجية، أثرت على إنتاج الخام والصادرات.

ومنحت الولايات المتحدة 8 دول إعفاءات من عقوباتها تجاه إيران، وسمحت لها باستيراد النفط، في اتفاق مؤقت، ولفترة 6 أشهر، يمكنها خلالها شراء النفط الإيراني دون أن تتعرض لعقوبة انتهاك القيود الأمريكية، وهي كل من: الصين والهند وإيطاليا، وتركيا، واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.