تشاووش أوغلو: اقتراح الولايات المتحدة شراء النفط من غير إيران تجاوز للحدود

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، أن اقتراح الولايات المتحدة شراء النفط من أي دولة أخرى غير إيران هو "تجاوز للحدود".

وقال تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي، بأنقرة، إن تركيا "تعارض مثل هذه الخطوات والإملاءات".

ولفت إلى أنهم حاولوا أيضا الإشارة إلى الأضرار التي تلحقها العقوبات بالشعب الإيراني. مبينًا أن العقوبات تعد أيضا خطوة في غاية الخطورة على استقرار وأمن المنطقة، وهي "غير صحيحة".

وأكد تشاووش أوغلو، أنه من غير السهل بالنسبة لتركيا والدول الأخرى تنويع مصادرها فيما يخص النفط، وأن أنابيب النفط القادمة من العراق تضررت عقب احتلال تنظيم داعش وترميمها يتطلب وقتا.

وأشار إلى أن ما تفعله الولايات المتحدة هو اتخاذ قرار أحادي الجانب وجعل الدول الأخرى يدفعون ثمن ذلك.

وتابع: "قول وزير الخارجية الأمريكي للدول الأخرى بأن تشتري النفط من دولة ما أو من دول أخرى خاطئ للغاية. أيا كانت الزاوية التي تنظرون منها فهو غير صحيح".

وأكد الوزير التركي على أن واشنطن تعلم بأن أسعار النفط التي ستشتريها تركيا من الدول الأخرى ستكون باهظة، وأن بلاده على دراية بذلك.

واستطرد بالقول: "خاطئ للغاية أن يحاول وزير خارجية دولة ما، العمل على التسويق نيابة عن الدول الأخرى".

وأفاد تشاووش أوغلو أن تصرف واشنطن خاطئ من الناحية التجارية والأخلاق السياسية ومخالف لمبادئ منظمة التجارة العالمية، وفق قوله.

وبشأن الجهة المستفيدة من الإجراءات الأمريكية، قال تشاووش أوغلو: "ستعمل الولايات المتحدة على معاداة إيران بدعم من إسرائيل، وستزيد مبيعات الدول التي تعمل معها بشكل وثيق من النفط".

وأعلن ترمب، اليوم الاثنين، عدم تمديد الإعفاءات الممنوحة لبعض الدول من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني، كانت حصلت عليها 8 بلدان في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وقال البيت الأبيض في بيانه، إن القرار يستهدف وقف صادرات نفط إيران بشكل كامل وحرمان طهران من عائداته.

وكانت الولايات المتحدة، فرضت في 5 تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، حزمة عقوبات طالت صناعة النفط في إيران، والمدفوعات الخارجية.

إلا أن واشنطن منحت ثمان دول إعفاءات من عقوباتها تجاه إيران، وسمحت لها باستيراد النفط، في اتفاق مؤقت، ولفترة ستة أشهر، يمكنها خلالها شراء النفط الإيراني دون أن تتعرض لعقوبة انتهاك القيود الأمريكية، وهي كل من: الصين والهند وإيطاليا، وتركيا، واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.

ومن المقرر أن يدخل قرار وقف الإعفاءات، حيز التنفيذ، اعتبارا من مطلع أيار/مايو المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.