الخليل.. الاحتلال يُجدد الاعتقال الإداري لنائب في المجلس التشريعي

عضو المجلس التشريعي النائب الأسير محمد الطل

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الاعتقال الإداري لعضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد إسماعيل الطل، من مدينة الخليل.

وذكرت مصادر حقوقية، أن محكمة "عوفر" العسكرية جنوب غربي رام الله، جددت الاعتقال الإداري للنائب الطل مدة 4 شهور، وللمرة الثانية على التوالي.

وشدد "مكتب إعلام الأسرى" على أن تجديد اعتقال النائب الطل "غير قانوني". معتبرًا استمرار اعتقاله "قرارًا سياسيًا" لاستهداف الشرعية الفلسطينية وإقصاء ممثلي الشعب من الساحة الميدانية.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال النائب الطل (51 عامًا)، يوم 15 كانون ثاني/ ديسمبر 2018، عقب دهم منزله في بلدة الظاهرية جنوبي مدينة الخليل.

وأصدرت سلطات الاحتلال قرار الاعتقال الإداري الأول بحق الطل عقب اعتقاله بعدة أيام.

واعتقل الطل عدة مرات لدى الاحتلال، وأمضى في سجونه ما يزيد عن 11 عامًا، نصفها في الاعتقال الإداري، وجرى إطلاق سراحه من آخر اعتقال قبل عام، بعد أن أمضى خلاله سبعة أشهر منها أربعة إداريًا.

ويذكر أن النائب الأسير محمد الطل يعاني من تضخم في مجرى المرارة، وقرحة في الإثني عشر، إضافة إلى إصابته بمرض السكري والضغط المزمنين، ومشاكل في القلب، وقد كانت أجريت له عملية استئصال مرارة خلال اعتقاله السابق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.