نائب وزير الدفاع السريلانكي: جماعة إسلامية محلية مسؤولة عن التفجيرات

أعلن نائب وزير الدفاع في سريلانكا روان ويجيواردين، اليوم الأربعاء، أن جماعة إسلامية محلية متطرفة نفذت تفجيرات ​سريلانكا​، وأن زعيمها انتحر بعد ذلك في فندق "شانغريلا" بالعاصمة كولومبو.

وكشف المسؤول السريلانكي، خلال مؤتمر صحفي له بالعاصمة كولومبو، اليوم، عن اعتقال أكثر من 100 شخص للاشتباه في صلتهم بتفجيرات الأحد الماضي.

وأشار إلى أن أحد "منفذي التفجيرات درس في بريطانيا وأستراليا، وأن من بين المنفذين أيضاً امرأة".

وكان "تنظيم الدولة"، أعلن أمس الثلاثاء، مسؤوليته عن الهجمات الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق بسريلانكا، وأوقعت مئات القتلى والجرحى، حسب إعلام محلي.

ونقل موقع "نيوز فيرست" الإخباري السريلانكي، عن بيان منسوب لوكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، أن "منفذي الهجوم الذي استهدف مواطني دول التحالف والمسيحيين في سريلانكا، هم من جنود الدولة الإسلامية".

والأحد، وقعت ثمان هجمات استهدفت كنائس وفنادق، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح" في سريلانكا التي تعتبر دولة ذات غالبية بوذية.

وبلغت حصيلة ضحايا الهجمات 359 قتيلًا وأكثر من 520 جريحًا، وفق آخر إحصائية رسمية.

والإثنين، كشفت السلطات السريلانكية أن ضمن القتلى 39 أجنبيا، من دول الهند، وبريطانيا، والدنمارك، والولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، وتركيا، واستراليا، وسويسرا، والسعودية، وهولندا، وإسبانيا، والبرتغال، وبنغلاديش، واليابان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.