واشنطن: الأردن لن يكون وطنًا بديلًا للفلسطينيين

قال المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، إن الأردن لن يكون وطنًا بديلًا للفلسطينيين، وذلك في إطار خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".

وأضاف في تغريدة عبر توتير أن "الإشاعات التي تقول إن خطة السلام تتضمن كونفدرالية بين الأردن وإسرائيل والسلطة الفلسطينية أو أن يصبح الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين غير صحيحة".

وتابع غرينبلات: "رجاء لا تنشروا الإشاعات". مؤكدًا: "الملك عبد الله الثاني والأردن حلفاء أقوياء للولايات المتحدة".

وأمس الثلاثاء، قال جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وصهره إن "خطة السلام في الشرق الأوسط المعروفة ستعلن في يونيو/ حزيران المقبل".

وكان كوشنر، أعلن في منتصف فبراير/ شباط الماضي، أن واشنطن ستقدم خطتها للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية و"سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات".

ويطالب الفلسطينيون بدولة فلسطينية عاصمتها الشطر الشرقي من القدس على حدود 1967 خالية من أي قوات إسرائيلية ومن المستوطنات بحيث تكون السيطرة الأمنية الكاملة عليها للدولة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.