مندوب "اسرائيل" بالأمم المتحدة يكشف عن محددات "صفقة القرن"

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية الصادرة اليوم، إن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، قدّم، أمس الاثنين، المحددات والمبادئ الإسرائيلية التي تقف في جوهر أي عملية سياسية مهمة، وذلك على خلفية الاعلان المرتقب لخطة التسوية الأمريكية، المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".

ووفقًا لدانون، تشمل المحددات والمبادئ، الاعتراف بالدولة اليهودية، ووقف حملات التحريض، وحماية المصالح الأمنية لإسرائيل، وإقامة تعاون مع الدول المجاورة.

وأكد دانون أن "هذه المبادئ يمكن أن تحول العملية السياسية إلى واقع ملموس"، مضيفًا: "بينما يواصل الفلسطينيون التمسك بالرفض المزمن ويدّعون أن خطة القرن ولدت ميتة، فإن إسرائيل مستعدة للعمل معًا من أجل مستقبل أفضل لكلا الجانبين".

يشار إلى أن  المندوب الفلسطيني رياض منصور غادر القاعة في بداية خطاب دانون.

وفي بداية كلمته، رد دانون على السفير الألماني، الذي يشغل منصب رئيس الجمعية العامة، بعد أن طالب الأخير بمعرفة ما هي حقوق دولة إسرائيل في الضفة الغربية.

وفي رده، زعم دانون أن  الكتاب المقدس (التوراة اليهودية) منحتهم هذا الحق، وأجرى مراجعة للأحداث التاريخية التي أدت إلى قيام دولة إسرائيل، والحقوق الممنوحة لها بموجب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وقال إن "الاعتراف بحق الشعب اليهودي في دولة إسرائيل هو رافعة للعملية السياسية وليس عقبة. الفلسطينيون رفضوا الاعتراف بهذا الحق حتى قبل إقامة مستوطنة واحدة في الضفة الغربية، لذا فإن إلقاء اللوم على المستوطنات بسبب الجمود السياسي بين إسرائيل والفلسطينيين هو إظهار لعدم الفهم".

وتوقفّت المفاوضات بين السلطة الفلسطينيّة والاحتلال الإسرائيليّة منذ نيسان/ أبريل 2014؛ بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان وعدم قبولها بحدود ما قبل الرابع من حزيران 1967 أساسا لحل الدولتين.

وأوقف الفلسطينيون اتصالاتهم السياسية مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب منذ إعلانه في كانون أول/ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى المدينة المقدسة بعد ذلك بأشهر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.