"قافلة أميال من الابتسامات" تشارك في مسيرات العودة شرقي غزة

شارك أعضاء "قافلة أميال من الابتسامات 36"، مساء اليوم الجمعة، في مسيرات العودة شرقي قطاع غزة.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة إن النشطاء توزعوا على مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرقي قطاع غزة ورفعوا أعلام بلادهم في تأييد لهذه المسيرات.

ورحب القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان في كلمة له في مخيم العودة شرقي مدينة غزة بالمشاركين من قافلة أميال من الابتسامات، مشيدا بهذه القافلة التي وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني منذ أن فرض الحصار على الشعب الفلسطيني.

وأكد عدد من النشطاء في كلمات لهم، أن الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم مع الشعب الفلسطيني حتى يرفع الحصار عن غزة وتتحرر أرضه.

وقال رئيس القافلة الجزائرية أحمد الإبراهيمي: "إن قادة الثورة الجزائرية أطلقوا شعار فلسطين الشهداء وهذا يعني أنه استقلال الجزائر لن يكتمل الا بتحرير فلسطين".

وأضاف: "تعلمنا في الجزائر أن نقف مع فلسطين ظالمة أو مظلومة فما بالك وهي تتعرض للعدوان".

من جهته قال أمين أبو راشد وهو ناشط فلسطيني يحمل الجنسية الهولندية وكان قد اعتقل على متن إحدى سفن كسر الحصار لـ "قدس برس": "إن الشعب الفلسطيني سيواجه هذه المؤامرات التصفوية بكل ما اوتي من قوة."

وأضاف: "مسيرات العودة هي إبداع فلسطيني أوقف الكثير من المؤامرات على الشعب الفلسطيني ويسعى من خلالها إلى كسر الحصار والعودة إلى أراضيه المحتلة عام 1948".

وتابع: "شرف لي ولكل زملائي في قافلة أميال من الابتسامات 36، أن نكون هنا في مخيمات العودة بعدما وصلنا فجر اليوم".

ودعا إلى وقف التطبيع مع الاحتلال لأنه "يشكل خنجرا في خاصرة المقاومة الفلسطينية".

وشارك اليوم الجمعة الآلاف من الفلسطينيين في جمعة "الجولان عربية سورية"، وذلك في مخيمات العودة شرقي قطاع غزة، حيث سجل اصابة عدد من الفلسطينيين.

ومنذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، يشارك الفلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 285 مواطنًا؛ بينهم 12 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.