السيادة على مستوطنات الضفة الغربية شرط "اليمين" للانضمام لحكومة نتنياهو

قياديون في اتحاد أحزاب اليمين

قالت صحيفة جيروساليم بوست العبرية، إن اتحاد الأحزاب اليمينية الإسرائيلية اشترط ضم المستوطنات إلى السيادة الإسرائيلية مقابل انضمامه لائتلاف حكومي بزعامة بنيامين نتنياهو.

وأوضحت الصحيفة اليوم الأحد، أن هذه المطالب قدمت إلى حزب الليكود خلال اجتماع عقد بين الطرفين الجمعة، لبحث انضمام الاتحاد إلى الائتلاف الحكومي.

ويسعى نتنياهو إلى تشكيل ائتلاف حكومي من الأحزاب اليمينية الإسرائيلية.

وطالب الاتحاد بإلغاء فك الارتباط والذي يدعو إلى إلغاء ما أسماه رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أرييل شارون في حينه عام 2005 بقانون الانفصال من جانب واحد عن الفلسطينيين.

ودعا اليمين الإسرائيلي إلى السماح للمستوطنين بالعودة لأربع مستوطنات جرى إخلاؤها شمال مدينة نابلس وشمال الضفة الغربية ومنطقة جنين.

واشترط كذلك فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك، وإعادة إغلاق بوابة الرحمة في القدس المحتلة.

كما طالب الاتحاد بتولي وزارتي التعليم والقضاء وإعادة إصدار قوانين ألغتها المحكمة العليا ومنصب نائب وزير الجيش.

ويسعى الحزب إلى الحصول على حقيبة ثالثة، إما وزارتي القدس أو الشتات، أو وزارة المشاريع الوطنية الجديدة، والتي تشمل سلطة تبييض البؤر الاستيطانية، أو سلطة البدو أو سلطة الخدمة الوطنية وهيئة السكان والهجرة والحدود.

وكان نتنياهو قد أشار إلى أنه قد يضطر إلى تمديد الفترة الممنوحة له لتشكيل الحكومة (28 يومًا)، واللجوء إلى الفترة الإضافية التي ينص عليها قانون الانتخابات الإسرائيلي والتي لا تتجاوز حاجز الـ 14 يومًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.