العضايلة : المقاومة الفلسطينية فرضت معادلة الرعب مع الاحتلال

أشاد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي الأردني، مراد العضايلة، بصمود المقاومة الفلسطينية في وجه العدوان الصهيوني.

وقال العضايلة، إن المقاومة الفلسطينية استطاعت فرض معادلة الرعب في الصراع مع الاحتلال، وأوصلت رسالتها بأن العزة والكرامة والذود عن الأوطان، لا يحتاج الى جيوش جرارة، ومئات المليارات من الإنفاق العسكري، وإنما بالإيمان والإرادة، واستقلال القرار.

وخلال كلمة له في حفل الإفطار السنوي الذي دعت له الحركة الإسلامية في الأردن، مساء اليوم الأربعاء، شدد العضايلة على ضرورة الشروع بإصلاح داخلي حقيقي، لمواجهة الأخطار القادمة التي يواجهها الأردن بسبب "صفقة القرن".

وطالب العضايلة بوقف التخويف من القوى القومية والإسلامية، "فالذي يدير دولة العدو في الجوار، يمين قومي متحالف مع يمين ديني متطرف، ومواجهته تتطلب تمتين الجبهة الداخلية"، وفق قوله.

من جهته، أكد رئيس الديوان الملكي الأسبق الدكتور خالد الكركي، أن قضية فلسطين تمثل قضية الأمة الجامعة، وأن القدس والأقصى والوصاية الهاشمية عليها هي محط إجماع للكل الوطني.

وأضاف الكركي أن الأردن سيظل صامداً في وجه الضغوط السياسية والاقتصادية التي تمارس عليه للتنازل عن ثوابت الأمة وعن قضية فلسطين، مطالباً مختلف القوى الوطنية والسياسية للتوحد خلف الموقف الأردني وخلف قضية القدس. 

فيما دعا المراقب العام للإخوان المسلمين، عبدالحميد الذنيبات، مختلف القوى الرسمية والشعبية للتعاون من أجل مواجهة صفقة القرن وإفشالها.

كما استهجن الذنيبات ما وصفه بالتناغم بين اليمين المتطرف في أمريكا مع الكيان الصهيوني، ومن وصفهم "ببعض العرب المرتمين في أحضان الصهيونية".

يشار إلى أن حفل الإفطار الذي أقامته الحركة الإسلامية شهد حضور العديد الشخصيات السياسية والوطنية والحزبية والنقابية، من بينهم رئيس الوزراء الأسبق عبدالله النسور، ورئيس مجلس الأعيان الأسبق طاهر المصري.

وتضمن الحفل عرض فيديو حول المبادرة السياسية التي طرحتها الحركة الاسلامية، كما جرى تكريم ذوي الأمناء العامين السابقين للحزب أحمد قطيش الأزايدة، والدكتور إسحاق الفرحان، والدكتور عبد اللطيف عربيات، والأستاذ محمد الزيود.

 

 

أوسمة الخبر الأردن مراد العضايلة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.