180 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في "الأقصى"

أدى 180 ألف فلسطيني، صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، رغم القيود الإسرائيلية.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريحات صحفية، إن 180 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة، اليوم، في المسجد الأقصى.

ومنعت السلطات "الإسرائيلية" الفلسطينيين الذكور دون سن 40 عاما، من سكان الضفة الغربية، وجميع سكان قطاع غزة من الوصول إلى القدس لأداء الصلاة.

وحيا الشيخ أحمد سليم، خطيب الأقصى، في خطبة الجمعة الفلسطينيين الذين جاءوا إلى المسجد الأقصى "لتأكيد تمسكهم بقبلتهم الأولى".

ودعا الشيخ "سليم"، "الفلسطينيين إلى الوحدة لمواجهة التحديات، وعلى رأسها صفقة القرن الامريكية".

وشهدت مدينة القدس استعدادات كبيرة لاستقبال المصلين الوافدين إليها، ومنذ ساعات الصباح الباكر توجه الآلاف في الحافلات من مختلف المدن والقرى والبلدات الفلسطينية، إلى حاجز قلنديا العسكري شمال المدينة المقدسة، للوصول إلى الأقصى.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية واللجان المساندة: الكشفية والصحية والاغاثية والتطوعية، ولجان الحارات والأحياء في القدس القديمة، أعلنت جهوزيتها الكاملة لاستقبال عشرات الآلاف من المصلين الوافدين الى الأقصى المبارك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.