الاحتلال الإسرائيلي يبدأ ببناء بلدة في الجولان المحتل تحمل اسم "ترمب"

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، الشروع ببناء بلدة، ستحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في هضبة الجولان السورية المحتلة.

وأضاف نتنياهو، في تغريدة على "تويتر"، "عثرنا على موقع معين في هضبة الجولان، حيث ستقام البلدة التي ستحمل اسم الرئيس الأمريكي ترمب، وقد شرعنا في عملية البناء".

وفي 23 نيسان/أبريل الماضي، أعلن نتنياهو، عزمه إطلاق اسم ترمب، على إحدى القرى أو المدن في هضبة الجولان، "امتنانا له على اعترافه بسيادتنا الأبدية عليها".

وفي آذار/مارس الماضي، وقّع ترمب، في البيت الأبيض، بحضور نتنياهو، مرسوما اعترف بمقتضاه بـ"سيادة" تل أبيب على الهضبة السورية، في خطوة فجرت استنكارا دوليا واسعا.

واحتلت "إسرائيل" ثلثي هضبة الجولان خلال حرب 1967، ثم أعلنت ضم هذا الشطر عام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وقرر الـ "كنيست" الإسرائيلي في 14 كانون أول/ ديسمبر 1981 عبر ما يسمى بـ "قانون الجولان"، "فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على هضبة الجولان".

ولم يعترف المجتمع الدولي بالقرار ورفضه مجلس الأمن في القرار رقم 497 وتشير وثائق الأمم المتحدة إلى منطقة الجولان باسم "الجولان السوري المحتل".

ولتكريس قرار الضم الإسرائيلي عقدت الحكومة الإسرائيلية في نيسان/ فبراير من العام الماضي، أول اجتماع رسمي لها في الجولان السوري منذ احتلاله عام 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.