نتنياهو يواجه صعوبة في تشكيل حكومته

كشف رئيس حكومة الاحتلال المكلف بنيامين نتنياهو عن صعوبات تواجهه في تشكيل ائتلافه الحكومي.

ونقل الموقع الإخباري العبري (0404) عن نتنياهو قوله: إن مطالب الأحزاب "غير معقولة،  لقد أصبح الأمر مستحيلاً". 

وأضاف نتنياهو "جميع الأحزاب تقريبًا، تطالب بمتطلبات مستحيلة .. طلبات تصطدم بـ 180 درجة في مطالب الأحزاب الأخرى". 

وأشار في هذا الصدد إلى طلب أحد الأحزاب الحصول على أربع وظائف، وظيفة لكل عضو كنيست له"، ليرد عليه "ليس لدنيا ميزانية كالتي تملكها الولايات المتحدة. لا يمكننا تدمير الاقتصاد الإسرائيلي وميزانية الدولة"، على حد قوله.

وفي سياق متصل، اتهمت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حُتوفيلي من حزب "الليكود"، زعيم حزب "يسرائيل بيتينو" اليميني أفيغدور ليبرمان، باستغلال الفرصة وقيامه بـ "ابتزاز" نتنياهو.

وفي مقابلة إذاعية، أكدت عضو الكنيست حُتوفيلي أن القضايا المُختلف عليها بين "الليكود" و"يسرائيل بيتينو" قابلة للحل تمامًا، قائلة إن ليبرمان يهدد بعدم الانضمام إلى الحكومة، ويتحدث باستمرار عن إمكانية إعادة الانتخابات. 

وأردفت "'الليكود' يمتلك 35 مقعدًا (من أصل 120) في الكنيست، وليبرمان يتواجد في وضع، مكّنه فيه جمهور ناخبيه باجتياز نسبة الحسم بصعوبة".

وتابعت "يجب التحرر من الوهم، والنزول عن الأشجار، والإدراك بأن الجمهور الإسرائيلي يريد حكومة يمينية". 

وفي الوقت نفسه، تم تأجيل الاجتماع بين "الليكود" وحزب "يهودت هتوراة" الذي يمثّل اليهود المتزمتين دينيا (الحريديم).

وحسب الموقع تم تأجيل الجلسة، لأن "يهودت هتوراة" لم يتوصل إلى اتفاق مع المرجعيات الحاخامية، بشأن نص متفق عليه، بشأن مشروع القانون تجنيد "الحريديم" للخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي، حيث يتم إعفاء "الحريديم" من التجنيد لصالح دراسة التوراة. 

وأجريت الانتخابات التشريعية (للكنيست) في إسرائيل، في التاسع من نيسان/أبريل الماضي، وأسفرت عن تعادل بين قائمة حزب "الليكود" الحاكم اليميني، وقائمة "أزرق أبيض" الوسطي، بـ 35 مقعدا لكل منهما. وعلى الرغم من هذا التعادل، إلا أن معسكر اليميني تفوق على معسكر الوسط/اليسار، بـ 10 مقاعد، وبالتالي فإن الرئيس الإسرائيلي كلف نتنياهو زعيم معسكر اليمين بتشكيل الحكومة القادمة.

وبحسب القانون الإسرائيلي، فإن نتنياهو يمتلك منذ تكليفه بتشكيل الحكومة، 28 يوما قابلة للتمديد لـ 14 آخرين، لإتمام المهمة. وانتهت مدة الـ 28 يوما الأوائل، حيث وافق الرئيس الإسرائيلي على طلب نتنياهو تمديد مهلة تشكيل الحكومة إلى 14 يوما آخرين. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.